هكذا تستعد طنجة لاحتضان أبواب الأمن المفتوحة

مجتمع
عبدالصمد تاغي10 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
هكذا تستعد طنجة لاحتضان أبواب الأمن المفتوحة
رابط مختصر

هكذا تستعد طنجة لاحتضان أبواب الأمن المفتوحة

تتواصل الاستعدادات على قدم وساق بمنطقة مالاباطا، بمدينة طنجة، منذ أيام، للحدث الأمني الكبير الذي سوف تحتضنه عروس الشمال لأول مرة،

ويتعلق الأمر بالنسخة الثالثة من أبواب الأمن المفتوحة التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني.

وبخصوص الاستعدادات الجارية، تم بالأمس الانتهاء من تتبيث ثلاث خيام عصرية مجهزة بكافة الوسائل الحديثة، وهي المواقع التي ستحتضن مجريات

العروض المنتظر تقديمها بهذه المناسبة أمام الزوار، الذين من المتوقع أن يحجوا بأعداد كبيرة.

3 1 - الدقيقة 90

وما تزال عملية تبليط المكان المخصص للأبواب المفتوحة متواصلة، وسط حراسة أمنية مشددة، حيث تمت إحاطة مكان الحدث بسيارات ودوريات أمنية،

تعمل على تامين محيط المكان المتواجد قرب حديقة فيلا هاريس الشهيرة.

هذا الحدث الأمني، المقرر تنظيمه بمدينة طنجة في شهر أكتوبر المقبل، يأتي بناء على قرار من المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي،

بعد أن جرت إقامة المحطتين السابقتين بكل من مدينتي الدار البيضاء ومراكش.

2 1 - الدقيقة 90

وكان والي أمن طنجة، محمد أوعلا لحتيت، قد أعلن عن احتضان عروس الشمال لهذا الحدث خلال حفل أقيم بثكنة المجموعة المتنقلة

لحفظ النظام بطريق تطوان، في يوم تخليد الذكرى الـ63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني.

5 - الدقيقة 90

وتجدر الإشارة الى أن تنظيم الأبواب المفتوحة للأمن الوطني، يقام تنفيذا للتعليمات الملكية السامية القاضية بتحديث المرفق العام الشرطي وتجويد

الخدمات الأمنية المقدمة لعموم المواطنين والأجانب المقيمين والسياح الزائرين، وتوطيدا للمقاربة التواصلية الرامية لإرساء وتنزيل مفهوم الشرطة المواطنة.

4 2 - الدقيقة 90

التظاهرة التي تلقى إقبالا كبيرا من طرف الزوار والمسؤولين، تواكب مسار دعم وانفتاح المديرية العامة للأمن الوطني على محيطها المجتمعي،

وإطلاع المواطن على كافة المهام التي تضطلع بها مختلف الوحدات والتشكيلات الأمنية المجندة لخدمته وضمان أمنه وسلامة ممتلكاته،

وكذا استعراض جميع التجهيزات والمعدات والآليات المتطورة الموضوعة رهن إشارة مصالح الأمن الوطني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.