معرض الفرس للجديدة .. تتويج سربة المقدم ماهر البشير بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية

رياضة
الدقيقة9021 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ 11 شهر
معرض الفرس للجديدة .. تتويج سربة المقدم ماهر البشير بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية
رابط مختصر
توجت سربة المقدم ماهر البشير (جهة الدار البيضاء-سطات)، اليوم السبت 20 أكتوبر، بالجائزة الكبرى للملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية (التبوريدة)، والتي نظمت للسنة الثالثة على التوالي في إطار فعاليات الدورة الحادية عشرة لمعرض الفرس بالجديدة.
وجاء تتويج سربة المقدم ماهر البشير بعد حصولها على مجموع 80. 390 نقطة بعد خمسة أيام من التباري، متبوعة بسربة المقدم توفيق الناصيري من جهة الدار البيضاء-سطات أيضا، برصيد 45 .386 نقطة، فيما احتلت سربة المقدم محمد الزواوي، من جهة بني ملال-خنيفرة الرتبة الثالثة بمجموع 87 .377 نقطة.
وقد أشرف عزيز أخنوش ، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بحضور عامل إقليم الجديدة محمد الكروج ،ومندوب معرض الفرس الحبيب مرزاق ، في نهاية هذه المسابقة على تسليم الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة لمقدم السربة الفائزة، بالإضافة إلى جائزتي صاحبي المركزين الثاني والثالث.
وتنافس على لقب الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية، 16 مجموعة “سربة” ممثلة بأجود الفرسان والخيول المغربية عن جهات الدار البيضاء -سطات (4)، بني ملال -خنيفرة (2)، وفاس -مكناس، ومراكش-آسفي، وطنجة –تطوان-الحسيمة، وسوس-ماسة، والجهة الشرقية والعيون –الساقية الحمراء، وكلميم-واد نون، والرباط-سلا-القنيطرة ، ودرعة تافيلالت والداخلة وادي الذهب (1).
وحلت سربة مراكش –آسفي للشبان (أقل من 17 سنة) ضيف شرف الدورة الثالثة للجائزة الكبرى للملك السادس لفنون الفروسية التقليدية ، حيث شاركت في مختلف مراحل المسابقة.
وعبر مقدم سربة جهة الدار البيضاء-سطات ، البشير ماهر ، عن سعادته بإحراز لقب هذه الجائزة الغالية للمرة الثانية بعد لقب الدورة الأولى، مضيفا أن المنافسة كانت شديدة خاصة من لدن سربة المقدم توفيق الناصري وسربة المقدم محمد الزواوي ، حيث كان الاعداد الجيد والتناسق بين عناصر السربة والخيول الفيصل في النتيجة.
وتضمن برنامج التباري تقييم أداء فرسان “السربة” تحت قيادة “المقدم” والتطابق الحركي الجماعي والسير بانضباط (الهدة أو التشويرة) ووحدة حركة البنادق والطلقة الجماعية الموحدة ووحدة اللباس والسروج.
وأخذت لجنة التحكيم بعين الاعتبار في اختيار السربات الفائزة التنسيق بين فرسان السربة ودرجة التواصل والسيطرة على الجواد بالإضافة إلى طريقة الركوب والهيأة العامة للفارس والجواد (الجلابة والسلهام والكمية والسرج).
ويذكر أن لقب الدورة الثانية للجائزة الكبرى للملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية عاد لسربة المقدم عزيز الفاتحي ، عن جهة بني ملال – خنيفرة بعد انتزاعها 388.17 نقطة ، متبوعة بسربة المقدم العربي بنخذة ، عن جهة بني ملال –خنيفرة أيضا، برصيد 69 .309 نقطة، فيما احتلت سربة المقدم محمد عاد ، عن جهة الدار البيضاء -سطات، الرتبة الثالثة بمجموع 308.95 نقطة.
وم ع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.