معاناة سكان فرحات حشاد بالمحمدية

مجتمع
عبدالصمد تاغي22 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
معاناة سكان فرحات حشاد بالمحمدية
رابط مختصر

ظاهرة احتلال الملك العمومي منتشرة بمدينة المحمدية، ولا يمكن لأحد إنكارها، إلا أن السلطات المعنية تتهاون وتتغاضى في حماية الملك العمومي من الاحتلال غير المرخص. هذه الظاهرة تؤثر في نفوس المواطنين وتدفعهم إلى التشكيك في أي إصلاح أو تطبيق للقوانين المتعلقة بحماية الملك العام بقدر ما يتضح جليا حماية المحتلين للملك العمومي.

معاناة سكان فرحات حشاد بالمحمدية

اما صاحب المقهى الذي يتواجد بشارع فرحات حشاد بحي المرسى بمدينة المحمدية تمادى في احتلال الملك العمومي، فبالرغم من أن القانون لا يسمح باستغلال أكثر من متر واحد ومزاد الطين بلة، هو تحول المقهى ليلا الى ملهى ليلي بعيدا عن الرقابة والتي تعتمد على الموسيقى الصاخبة وخدمات أخرى.

معاناة سكان فرحات حشاد بالمحمدية

ويقول المشتكي بانه يعاني الامرين بحيث زوجته مريضة بمرض السرطان الذي يعتبر كابوساً يجثم على صدور الذين أصيبوا به وعلى صدور عائلاتهم وأقربائهم أيضاً وبالخصوص المعاناة من العلاج الكيماوي الذي يرهق زوجته التي لا تنام ليلا من ضجيج الزبائن والموسيقى الصاخبة.

كما نعلم بان التراخيص تُمنح من طرف البلدية، ضمن الاختصاصات الفردية للرئيس، لمن يرغب في إنشاء مقهى بدون إقامة بناء بالأعمدة خارج المحل، فيما يبقى الترخيص بإقامة بناء من صلاحيات المجلس البلدي”، مؤكدة أن “المصالح البلدية تحرص على استخلاص واجبات الواقي الشمسي، وواجبات أخرى عن استغلال الملك العمومي بالكراسي والموائد، وفق قانون تنظيمي مضبوط“.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.