شبهات فساد مالي… في زمن كورونا تلاحق مدير مصالح جماعة بني يخلف بالمحمدية

عبدالصمد تاغي14 يونيو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
شبهات فساد مالي… في زمن كورونا تلاحق مدير مصالح جماعة بني يخلف بالمحمدية
رابط مختصر

شبهات فساد مالي… في زمن كورونا تلاحق مدير مصالح جماعة بني يخلف بالمحمدية

كشف مصدر مقرب من جماعة بني يخلف أن شبهة فساد مالي، تفوح رائحتها من داخل مكتب مدير مصالح جماعة بني يخلف بالمحمدية، كونه يمارس

مهامه بالتوقيع على وثائق إدارية ذات صلة بالمال العام.

و هو في فترة مرضية كانت بدايتها منذ 15 / 5 / 2020، و هو التاريخ الذي  تعرضت فيه سيارة الجماعة كان يقودها  المدير شخصيا  لحادثة سير

نتجت عنها أضرار مادية كبيرة مع إصابته  بكدمات على جسده ، حصل على إثرها على شهادة طبية حددت فيها مدة العجز في 28 يوما

 تنتهي في غضون  الأسبوع  الجاري

و  أضاف المصدر أن تواجد السيد مدير مصالح جماعة بني يخلف داخل مقر الجماعة طيلة فترة مرضه 28 يوما لم يكن حبا في العمل،

بل عشقا  في توقيع كل ورقة(bons de commandes) تحمل بين طياتها مبالغ مالية لشراءات ارتفعت و ثيرتها خلال الفترة التي تزامنت

مع التدابير الوقائية للحد من انتشار وباء كورونا و لا يعلم أحد حقيقتها ، و يضيف المصدر أن رئيس جماعة بني يخلف يعلم بما يجري من

خروقات في زمن كورونا بطلها صديقه المدير ، خصوصا  توقيع العديد من  أوامر شراء (bons de commandes تتوفر الجريدة على نسخ منها )

مواد مستعملة في حملة محاربة انتشار وباء كورونا من بينها مواد مبالغ في نوعيتها و قيمتها و لا الجهة المستهلكة لها ، استفادت منها شركات

مقربة من مستشارين بالجماعة … سنكشف عن بعضها لاحقا ليتضح للرأي العام مدى حجم الفساد الممارس في نهب المال العام داخل الجماعة

فاعلون جمعويون اعتبروا  سكوت الرئيس  عن هذه التجاوزات دليل على مشاركته شبهات فساد مالي في زمن كورونا تدور رحاها في مكتب

جاره مدير مصالح جماعة بني يخلف و شدد الفاعلون على ضرورة و قف هذه المهزلة بتدخل عاجل من قبل مصالح

عمالة المحمدية و وزارة الداخلية و فتح تحقيق في هذه التجاوزات القانونية و معاقبة تجار المآسي بجماعة بني يخلف حتى يكونوا

عبرة لناهبي أموال  عمومية من صندوق جائحة كورونا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.