تهم 200 منصبا..تغييرات واسعة مرتقبة في المناصب العليا بعد التعديل الحكومي

عبدالصمد تاغي15 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
تهم 200 منصبا..تغييرات واسعة مرتقبة في المناصب العليا بعد التعديل الحكومي
رابط مختصر

تهم 200 منصبا..تغييرات واسعة مرتقبة في المناصب العليا بعد التعديل الحكومي

بعد تعيين جلالة الملك محمد السادس للحكومة في نسختها الجديدة، وفقا للتعليمات التي وجهها لرئيس الحكومة في خطابه بمناسبة عيد العرش،

يستعد رئيس الحكومة لإحداث تغييرات واسعة في صفوف مسؤولي الإدارات العمومية.

وكشفت مصادر مطلعة للجريدة أن رئيس الحكومة يعكف على إعداد لائحة بأسماء الإدارات والمرافق العمومية التي ستعرف تغييرا على

مستوى المسؤولين طبقا لتعليمات الملك محمد السادس.

وأوضحت المصادر أن أزيد من 200 إدارة ومؤسسة سيتم تعيين مسؤولين جدد على رأسها، مشيرة إلى أن هذه الإدارات والمؤسسات

يتم تسييرها حاليا بالنيابة، وتحتاج إلى تعيين مسؤوليها، فضلا عن إدارات ومؤسسات استراتيجية أخرى سيتم تغيير مسؤوليها.

وكان جلالة الملك محمد السادس قد كلف رئيس الحكومة بمناسبة خطاب العرش بأن يرفع إليه “مقترحات لإغناء وتجديد مناصب المسؤولية،

الحكومية والإدارية، بكفاءات وطنية عالية المستوى، وذلك على أساس الكفاءة والاستحقاق”.

وعزا جلالة الملك هذا القرار إلى ضرورة توفير “أسباب النجاح لهذه المرحلة الجديدة، بعقليات جديدة، قادرة على الارتقا ء بمستوى العمل ،

وعلى تحقيق التحول الجوهري الذي نريده”.

ويمنح القانون المتعلق بالمناصب العليا رئيس الحكومة حق تعيين عدد من المسؤولين دون العودة إلى المجلس الوزاري كما هو الشأن بالنسبة لتعيين الكتاب العامون، ومديرو الإدارات المركزية بالإدارات العمومية، ورؤساء الجامعات والعمداء ومديرو المدارس  والمؤسسات العليا، فيما يظل التعيين على رأس المؤسسات الاستراتيجية من اختصاص الملك، بعد اقتراح من رئيس الحكومة، وبمبادرة من الوزير المشرف على القطاع المعني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.