تدخلات وهمية لتوقيف أشخاص بدعوى أنهم عناصر شرطة في قفص الاتهام

عبدالصمد تاغي11 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
تدخلات وهمية لتوقيف أشخاص بدعوى أنهم عناصر شرطة في قفص الاتهام
رابط مختصر

تدخلات وهمية لتوقيف أشخاص بدعوى أنهم عناصر شرطة في قفص الاتهام

انتحال صفة ينظمها القانون، تم توقيف شخصين بمنطقة أمن أنفا بمدينة الدار البيضاء، زوال الأحد 10 ماي 2020، يبلغان من العمر 28 و36 سنة،

وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بانتحال صفة ينظمها القانون ، وتصوير ونشر محتويات رقمية عنيفة من شأنها المساس بالإحساس بالأمن

لدى المواطنين.

 90 - الدقيقة 90

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد تفاعلت، بسرعة وجدية، مع شريط فيديو تم تداوله بين مستعملي

تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة، يظهر فيه شخصان ينتحلان صفة عنصري شرطة يوقفان أحد مستعملي الطريق ويعنفانه بعد

عملية تصفيده، حيث مكنت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط من تشخيص هوية المشتبه فيهم وتوقيف اثنين منهم.

وأضاف المصدر ذاته أن عملية التفتيش المنجزة داخل منزل أحد المشتبه فيهما، أسفرت عن حجز شارة شرطة مزيفة وكاميرا رقمية، علاوة على

أصفاد ومسدسين وجهاز لاسلكي من البلاستيك، بالإضافة إلى دراجتين ناريتين.

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة،

وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما لازالت التحريات متواصلة بغرض توقيف جميع المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية.

واعتبر في الفصل 380 منه أنه من تدخل بغير صفة في وظيفة عامة، مدنية كانت أم عسكرية، أو قام بعمل من أعمال تلك الوظيفة،

يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات، ما لم يكن فعله جريمة أشد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.