المحمدية ..لقاء تواصلي للتحسيس بأهمية تنمية الطفولة المبكرة

عبدالصمد تاغي6 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
المحمدية ..لقاء تواصلي للتحسيس بأهمية تنمية الطفولة المبكرة
رابط مختصر

المحمدية ..لقاء تواصلي للتحسيس بأهمية تنمية الطفولة المبكرة

نظمت عمالة المحمدية ،اليوم الخميس، لقاء تواصليا للتحسيس بموضوع “تنمية الطفولة المبكرة” و التي تكتسي أهمية بالغة

في ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، باعتبارها مرحلة حاسمة ومصيرية في نمو وتطور الفرد وضمان مستقبل واعد لفائدته.

ويندرج تنظيم هذا اللقاء في إطار مساهمة مصالح هذه العمالة في الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة والتي

انطلقت يوم الاثنين 21 أكتوبر الجاري وستستمر إلى غاية 4 نونبر 2019، بهدف الرفع من درجة الوعي لدى مختلف الأوساط

وتحسيس الفاعلين المعنيين بأهمية هذا الموضوع وزيادة الاهتمام به وإبراز آثاره الايجابية في بناء مستقبل مشرق  لفائدة الأجيال الصاعدة بالمغرب .

و في كلمة بالمناسبة ،ذكر عامل عمالة المحمدية السيد هشام العلوي المدغري ،رئيس اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية،

بمضامين الرسالة الملكية السامية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين في أشغال

المناظرة الوطنية الأولى للتنمية البشرية التي احتضنتها مدينة الصخيرات يومي 18 و19 شتنبر الماضي، وأبرز جلالته من خلاله

ا أهمية الاستثمار في تنمية الرأسمال البشري بشكل عام وتنمية الطفولة المبكرة بشكل خاص.

واعتبر العامل ،في كلمته التي ألقاها بالنيابة عنه الكاتب العام لعمالة المحمدية السيد محمد العيدي ، أن تنمية الطفولة المبكرة تعد

“وسيلة فعالة ورافعة أساسية لمعالجة التفاوتات الاقتصادية والاجتماعية والمجالية” ، مشددا على أن الاستثمار في الرأسمال

البشري للطفل عبر الرعاية الصحية الكافية والتغذية الجيدة وتوفير البيئة الملائمة للتعلم المبكر، يمكن الطفل من تحقيق النجاح

الاجتماعي والمساهمة الفعالة في تنمية المجتمع وتطويره وبناء أسرة متشبعة بقيم التعايش والتضامن والتسامح واحترام الغير وغيرها من القيم.

و بعد أن لاحظ أن المغرب حقق منذ عقود مجموعة من المنجزات في العديد من المجالات التي تساهم في تنمية الطفولة المبكرة،

ولا سيما في المجال الصحي ، سجل العامل أن “العجز لا يزال قائما ويتجسد ذلك بالأساس في الفوارق الكبيرة المسجلة في

بعض الأحيان بين المناطق الحضرية والقروية”.

و استطرد قائلا ” يتوجب علينا جميعا سلطات عمومية ومنتخبين وفاعلين جمعويين وقطاع خاص وكافة المتدخلين المعنيين،

رفع هذا التحدي وبذل المزيد من الجهود للنهوض بالطفولة المبكرة ببلادنا، عبر ضمان التقائية جيدة بين تدخلات الفاعلين لمزيد من الفعالية،

وإيلاء اهتمام خاص بجودة الخدمات المرتبطة بهذا المجال،وإرساء آليتي التتبع والتقييم أثناء إعداد المشاريع”.

و جدد السيد العلوي المدغري التأكيد على أن الطفولة المبكرة تعتبر مرحلة حاسمة في تنمية الرأسمال البشري للفرد منذ الولادة إلى 6 سنوات،

مشيرا الى أن الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية الأولى حول التنمية البشرية، تضمنت العديد من التوجيهات السامية

المرتبطة بصحة الأم والطفل، وتعميم التعليم الأولي.

ولاحظ ،في هذا السياق، أنه اعتمادا على الرؤية الجديدة التي ترتكز على تنمية الرأسمال البشري، قامت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

بدعم وتعاون مع كافة الشركاء المعنيين من سلطات عمومية ومنظمات دولية ومجتمع مدني، ببرمجة إنجاز العديد من المشاريع واتخاذ

مجموعة من التدابير تهدف إلى تعزيز الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.

و تتمثل هذه التدابير ، يضيف العامل ، في تعميم تعليم أولي ذي جودة في العالم القروي، حيث سيتم في أفق سنة 2023

بناء وتأهيل أكثر من 15 الف وحدة للتعليم الأولي، وارساء نظام للصحة من خلال تزويد المؤسسات الصحية بالمعدات الطبية وشبه الطبية،

وتنظيم حملات توعية لتسليط الضوء على موضوع تنمية الطفولة المبكرة والمساهمة في تغيير السلوكيات.

وقد تضمن جدول أعمال هذا اللقاء عرض شريط وثائقي واعلانات تحسيسية على شكل فيديو ومداخلات تقدم بها كل من

رئيسة قسم العمل الاجتماعي ،وممثل عن المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة، وممثل عن المندوبية الاقليمية للتعليم،

أجمعت على أهمية العمل على تحسين صحة الأم والطفل ،و وضع نظام تعليمي أولي ذي جودة ، كرافعتين حاسمتين لتنمية الطفولة المبكرة.

وشهد هذا اللقاء ،الذي يأتي انسجاما مع روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة،

مشاركة عدد من الفاعلين من منتخبين وبرلمانيين وممثلي السلطات المحلية والمجتمع المدني والمصالح الخارجية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.