التحاق التلاميذ بالمدارس لن يتم إلا في شهر شتنبر باستثناء امتحان البكالوريا

أخبار وطنية
الدقيقة9012 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
 التحاق التلاميذ بالمدارس لن يتم إلا في شهر شتنبر باستثناء امتحان البكالوريا
رابط مختصر

 التحاق التلاميذ بالمدارس لن يتم إلا في شهر شتنبر باستثناء امتحان البكالوريا

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني عدم التحاق التلاميذ بالمؤسسات التعليمية إلى غاية شهر شتنبر المقبل والاقتصار

فقط على تنظيم امتحان البكالوريا، والذي يهم السنتين الأولى والثانية بكالوريا من خلال:

–          إجراء الامتحان الوطني للسنة الثانية بكالوريا خلال شهر يوليوز2020.

–          إجراء الامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا خلال شهر شتنبر 2020.

–          وضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المتعلمات والمتعلمين، ستشمل مواضيع الامتحانات حصريا الدروس التي تم إنجازها حضوريا

إلى حدود تاريخ تعليق الدراسة، أي إلى حدود 14 مارس 2020.

–          وبهدف تمكين المترشحات والمترشحين من اجتياز هذه الامتحانات في أحسن الظروف، ستتم برمجة حصص مكثفة عن بعد للمراجعة

والتحضير للامتحانات بالنسبة للسنتين الأولى والثانية بكالوريا.

وفي هذا الإطار، يقول وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، زوال الثلاثاء،

وحفاظا على صحة المتعلمات والمتعلمين والأطر التربوية والإدارية والأطر المشرفة على تنظيم هذا الامتحان على وجه الخصوص،

وكافة المواطنات والمواطنين على وجه العموم، ستعمل الوزارة على تفعيل التدابير التالية:

  1. اتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية: تعقيم مختلف مرافق المؤسسات التعليمية عدة مرات في اليوم وتوفير الكمامات الوقائية ومواد التعقيم وأجهزة قياس الحرارة والعمل على احترام التباعد الاجتماعي والتخفيف من أعداد المترشحين بكل قاعة.
  2. اتخاذ الإجراءات التنظيمية اللازمة: من إعداد للمواضيع، وتدبير لمختلف عمليات الامتحانات، واستعمال لفضاءات شاسعة كبعض المنشئات الرياضية، وتدبير لإيواء وإطعام وتنقل تلاميذ.

أما بالنسبة لباقي المستويات الدراسية، فسيتم احتساب نقط فروض المراقبة المستمرة المنجزة حضوريا.

كما ستعمل الوزارة على مواصلة تفعيل الاستمرارية البيداغوجية، إلى نهاية السنة الدراسية لفائدة هذه المستويات، من أجل استكمال المقررات الدراسية وتوفير الدعم التربوي اللازم، عبر الحرص على استمرارية عملية “التعليم عن بعد” وذلك من خلال مختلف المنصات الرقمية والقنوات التلفازية والكراسات التي سيتم توزيعها على تلاميذ السلك الابتدائي بالمناطق النائية بالوسط القروي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.